الرئيسية / أدعية ومناجاة
أدعية ومناجاة

بسم الله الرّحمـٰن الرّحيم ، والحمد لله ربّ العالمين ، والصّلاة والسّلام على رسولنا سيّدنا محمّد النّبيّ الأميّ وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا.

 اللّهم لا أحصي ثناء عليك كما أثنيت أنت على نفسك ، يا من سبّح الرّعد بحمدك والملائكة من خيفتك ، فإنّني لأسبّحنّك حمدا وخيفة ، ولأسألنّك من خير ما سألك منه السّائلون مِن عظيم فضلك بحقّ ذاتك العليّة وصفاتك السّنيّة ، يا ودود يا مجيد ، فابراهيم الخليل عليه السّلام قال ربّ أرني... وموسى الكليم عليه السّلام قال ربّ أرني... فالسّؤال سأله الخليل وبك قد استغنى ! فكيف لا يسأله من هو مثلي ذليل وإليك قد افتقر ؟! يا رشيد يا مجيب.

 

أرجو اللّهم ألاّ تكون إجابتك لن... بل اجعلها صميم التّحقيق ، ورمز التّدقيق ، ومحور التّصديق ، والأصل الوثيق ، والبيان العميق للأمر القويم ، والخير العميم ، والوضوح السّليم ، حتّى لا يكون خُرُورِي ساجدا بلاهة ، بل تحقيقا لأمرك ونزاهة ، وحتّى لا أكون فيك معطّلا ، ولا بك مغرورا ، ولأواصل السّير بك إليك فيك منصورا ، على منهاج من هم قد سبقوا من سلف أئمّتنا الصّالحين يا حميد يا شهيد. واجعل اللّهم الأمّة على رشد رشيد ، وأمر دينها تجديد ، حتّى تُشاد دعائمها ، وتُعاد لها قِيَمِها يا كريم يا جواد.

 

وإنّي لأقسم بعزّتك وجلالك أن لا ألتزم بما يراه الكثير - بغير علم - أدبا حتّى لا يكون لي في خفاك عني سببا وأنت الظاهر المبين يا واحد يا أحد ، يا فرد يا صمد ، يا من سبّح لك ما في السّماوات والأرض قديما وحديثا ولك قد سجد ، فإنّه لا راحة لي يا جميل حتّى أراك راضٍ عني  طربا وكرما ، يا من تجلّيت في خلقك ولخلقك ظاهرا وباطنا.

وصلّ اللّهم وسلّم على سيّدنا محمّد وآله ومن اصطفيتهم مِن خلقك ، وأعطيتهم فأرضيتهم ، وبحق مَن بعثته المقام المحمود ، وجعلته معدن الجود وسرّ الوجود فبِشرفه جمّلنا ، وبأدبه أكرمنا ، يا أكرم الأكرمين ، يا أرحم الرّاحمين ، يا ربّ العالمين.

وسلام على عباده الذين اصطفى وحسبي الله وكفى.

 

 

Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

بادر بتسجيل بريدك كي يصلك كل جديد يخص الموقع
Document sans nom

Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

Document sans nom
أهداف الموقع

نَفْع الإنسانيّة بإسْماعها صوتَ الحقّ وإطْلاعها عليه وخاصّة أهل الأمّة المحمّديّة.


التّخلّص من عبء مسؤوليّة التّبليغ العُظمى أمام الله عزّ وجلّ الّتي لا مناص منها لقوله تعالى: ﴿وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ [65 القصص]. ولقوله أيضا: ﴿فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ [6 الأعراف]. بحيث لا مهرب لأحد من خلقه من السّؤال.


إثبات حجّة الله تعالى على خلقه. مع العلم أنّ الإنفاق في سبيل الله تعالى واجب، وبثّ العلم يُعتبر أفضل إنفاق وهو عين التّبليغ ...